Actualités
Home / Jeunesse et politiques / Activités / المغرب: السجن 20 عاما لقائد حراك الريف

المغرب: السجن 20 عاما لقائد حراك الريف

قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أمس الثلاثاء 26 جوان 2018، بالسجن لمدة 20 عاما في حق ناصر الزفزافي الذي قاد مظاهرات في منطقة الريف ومدينة الحسيمة الشمالية فيما أطلق عليه اسم ”الحراك الشعبي“ احتجاجا على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية. و اعتقلت السلطات المغربية الزفزافي في ماي من سنة 2017 في منطقة الحسيمة مسقط رأسه، ثم تم نقله الى السجن في دار البيضاء ووجهت له تهم تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية. وقضت المحكمة أيضا بسجن نبيل أحمجيق ووسيم البوستاني وسمير إغيد لمدة عشرين عاما بينما أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على ثلاثة آخرين. وحُكم على سبعة ناشطين بالسجن لمدة خمسة أعوام وعلى ستة أشخاص بالسجن عشرة أعوام. وتضمن حكم المحكمة السجن لمدة ثلاثة أعوام على سبعة ناشطين وعامين على 12 متهما والسجن لمدة سنة مع إيقاف التنفيذ على ناشط واحد. وقالت نعيمة الكلاف محامية الحراك على صفحتها في فيسبوك ”أحكام قاسية وانتقامية“. وقالت بشرى الرويسي محامية الناشطين إن الأحكام جائرة وأضافت أنه سيتم الطعن على الحكم بعد مشاورات مع المتهمين. واندلعت الاحتجاجات في أكتوبر بعد وفاة بائع السمك محسن فكري سحقا داخل شاحنة قمامة بينما كان يحاول استعادة سمكه الذي صادرته الشرطة.

Voir Aussi

أين حقّي في الحياة؟

 ثمانية سنوات بعد الثورة و لا زالت معركة #التشغيل و #الكرامة على رأس أمهات القضايا التي لم يبخل …

Subscribe / Inscription / إشترك

Subscribe / Inscription / إشترك