حوماني بلدية

رسّخ دستور جانفي 2014 مبدأ اللامركزية والحوكمة المحلية والتدبير الحر للجماعات المحلية، معلنا عن عهد جديد يقطع مع مركزية القرار ويعزّز الديمقراطية التشاركية. في هذا الإطار السياسي ومع سير البلاد نحو انتخابات بلدية وجهوية مع نهاية 2017، تطلق راج تونس مشروعها “حوماني بلدية” في بلديتين من تونس الكبرى وهما كل من بلدية سيدي حسين وبلدية قرطاج.

اتّباعا لمنهج شبابي تشاركي، يسعى “حوماني بلدية” الى جمع توصيات المواطنين حول بلديتاهم وانجاز دراسة مقارنة بين كلتا البلديتين، من خلال بحث ميداني يشمل 600 مواطن في بلدية سيدي حسين و600 مواطن في بلدية قرطاج. قام بهذه الدراسة فريق متكون من 20 شاب باحث ميداني شاب، قامت راج تونس بتكوينهم حول انجاز هكذا نوع من الدراسات الميدانية كذلك حول أهم المفاهيم المرتبطة باللامركزية والحكم المحلي.

شمل استبيان الدراسة الميدانية 4 محاور:

  • علاقة المواطن بالبلدية.
  • تقييم الخدمات البلدية.
  • تشريك المواطن في العمل البلدي.
  • المواطن والانتخابات.

خلال الفترة التي تسبق وتلي الانتخابات البلدية، ستتم مناصرة توصيات المواطنين لدى القائمات المترشحة للانتخابات ومع المجالس المنتخبة من بعد.

الى جانب الدراسة الميدانية يسعى المشروع الى رفع وعي المواطن وخصوصا الشباب منهم حول دورهم المهم في تركيز اللامركزية، من خلال تحسيسه بضرورة مشاركته في العمل البلدي عن طريق عديد الوسائل التشاركية في العمل البلدي كالمشاركة في الجلسات البلدية أو المشاركة في إعداد المخطط الاستثماري التشاركي، حيث يكون المواطن في احتكاك مباشر مع ممثليه المحليين وباستطاعته إيصال صوته لهم أو محاسبتهم بطريقة مباشرة.

  View Fullscreen

شاهد أيضاً

محاربة الفساد : إرادة حقيقية و مهاش فرصة لتوسيع القاعدة الانتخابية

   فيديو بسطنا من خلالو دور هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ، الهيئة الدستورية …

Subscribe / Inscription / إشترك

Subscribe / Inscription / إشترك